ثلاث طرق لتتعلم اللغة الانجليزية بسرعة

تعلم اللغة الانجليزية

كنت محظوظا جدا فى أيام الجامعة حيث كان عندي أستاذا للسانيات رائع جدا من فنلندا. فى ذالك الوقت كان عمره 28 سنة ولكنه يتحدث ما يقارب خمسين لغة. نعم قرأت الرقم بشكل صحيح. أعطى في موريتانيا فقط ما يقارب ثلاث سنوات واستطاع أن يتحدث اللغة المحلية الحسانية وكذا العربية بالإضافة إلى الفرنسية واللهجات المحلية.  

كان يعطينا أمثلة من لغتنا الأم. كان يدهشنا كثيرا. لا نصدق ما نراه. لن أنسى أبدا أيامه وروعته فى توصيل المعلومة وتواضعه. كتبت عنه New York Times لأن بعض طلابه مشهورين جدا فى العالم.

فى تلك الفترة كنت مهتما بتعلم اللغة الاسبانية. ذهبت إليه وسألته أن يعطيني نصيحته. فقال لي هل تريدني أن أعطيك طريقتي؟ فقلت نعم. فبدأ الشرح.

قال لي أنت لديك ثلاث ذاكرات. ذاكرة قصيرة وأخرى متوسطة وأخرى بعيدة. الذاكرة القصيرة تحفظ فيها المعلومات لمدة أربع وعشرين ساعة. الكثير من الناس لا يكتب ما يسمع لأنه يعتقد بأنه لن يسناه لأنه واضح. ولكن فى الحقيقة هو حفظ فقط فى الذاكرة القصيرة وبعد فترة يجد نفسه لا يتذكر أي شيء. 

الذاكرة المتوسطة تحفظ فيها المعلومات التى راجعتها خلال أربع وعشرين ساعة. ولكن إذا لم تطبق هذه المعلومات تنساها أيضا. أما الذاكرة الطويلة فهي حيث الإتقان. يعني أنك ما رست الشيء حتى صرت تقوم به بدون الحاجة إلى التفكير وبشكل تلقائي. 

لكن ما علاقة هذا باللغة؟ أستاذى ذكر لي أن طريقته فى تعلم اللغة هي أولا أن يحصل على كتيب مبسط من تلك اللغة. قصص أطفال مثلا ثم يقرأه من بدايته إلى نهايته. نعم وهو لا يعرف أي شيء عن هذه اللغة. يقرأه المرة الأولى وكما ذكر الأولى يحفظ فى الذاكرة القصيرة ثم بعد ذالك ينساه. 

يقرأه مرة ثانية ليتحول إلى الذاكرة المتوسطة. ثم يعيدها مرة ثالثة ليتمكن أكثر فى الذاكرة المتوسطة. هنا كما ذكر لي أن الدماغ يبدأ فى عمل حساباته. سيلاحظ وهو يقرأ كلمة كذا دائما تكون هي الأولى وهكذا يبدأ يضع قواعد للغة قبل أن يتعرف هو عليها. فى هذه المرحلة الدماغ يضع قواعدا وملاحظات لهذه اللغة. 

ثم بعد ذالك يتوجه إلى قواعد هذه اللغة. لكن سيجدها بسيطة جدا لأنه قرأ وأعطى الفرصة لدماغه ليحلل هذه اللغة. ذكر لي أنه يعطي للقواعد يوم أو يومين وينتهى من كل قواعد تلك اللغة. ثم بعد ذالك يبدأ فى حفظ الكلمات وتطبيقها كتابة وكلاما. 

طبعا هذه الطريقة تصلح فقط فى اللغة التي تعرف مسبقا أختها فى الرضاعة. مثلا أنت تتحدث اللغة الانجليزية يمكنك أن تطبق هذه القاعدة على البرتغالية أو الإسبانية أو أي لغة تشترك مع اللغة الانجليزية فى الأصل. أما إذا كنت عربي لا تعرف أي لغة أجنبية فلا يمكنك تطبيق هذه القاعدة على تعلم اللغة الانجليزية لأن لا قرابة تاريخية بين اللغتين. يمكنك مثلا أن تطبقها على العبرية التي تشترك مع اللغة العربية تاريخا. 

ثلاث طرق لتعلم اللغة الانجليزية بسرعة:

تعلم الانجليزية

1- الاستماع: الإستماع هو أكبر سر لتعلم أي لغة بسرعة. الطفل لما يأتي هذا العالم يقضي الكثير من الوقت فقط يستمع بدون أن ينطق بكلمة ثم بعد ذالك يبدأ يحاول الكلام. الإستماع يجب أن يكون الخطوة الاولى. إذا أردت أن تتعلم اللغة الانجلزية يجب أن تستمع يويما للغة الانجيزية بغض النظر إن كنت فهمت أم لا.

فى الأكاديمية حرصت أن يكون الإستماع فى الخطة التعليمية. أقول لكل طالب أن يستمع على الأقل ثلاثين دقيقة يوميا إلى الجزيرة الانجليزية. نعم وحتى المبتدئ أقول له ذالك. البعض يستمع اليوم الأول ويتوقف ويقول لي بأنه لم يستطع أن يفهم لكن هناك من يواصل وحقا لا حظ النتيجة بطريقة سريعة جدا. هذ مثال على قوة الاستماع. فرحان سعودي يحضر للدكتوراه فى مليزيا. وله فقط خمسة أيام يطبق الخطة التعليمة ومن ضمنها الاستماع ولم يدخل بعد فى مجموعات الوتس آب لأن الدورة مغلقة. لكنه بدأ يستشعر الفرق فى هذه الايام الخمس. هذه صورة من حديثي معه:

14138820_1116338191735008_947044631535988825_o

الأفضل أن تستمع إلى التلفزة لتساعدك الصور على الفهم. تجنب الأفلام المترجمة فإن الإعتماد عليها سيرهق كثيرا قدرتك على تعلم اللغة وستقع فى مشكلة أخرى أنك لا تفهم إلا بالترجمة. 

إذا أردت أن تحسن من نطقك للغة بل لتكون مثل أصحابها, استمع أكثر. أعرف أشخاصا يتحدثون اللغة الانجليزية لكن طريقة نطقهم هي تماما مثل العربية. اكتشفت بعد ذالك أنهم ما كانوا يستمعون. فقط تعلم قواعد وتطبيق. 

استمع يوميا!

تعلم الانجليزية

2- القراءة: نعم يجب أن تقرأ يوميا فى مجالك أو من كتاب تختاره. الأفضل أن تبدأ يوميا بقراءة صفحة بصوت عالي. إذا كنت مبتدئ ومستواك ضعيف فى اللغة الإنجليزية قم بهذا التمرين بشكل يومي وستكتشف نتائج رائعة فى المستقبل.

الدماغ لا يقرأ الأحرف بل يأخذ صورة من الكلمة. أنت تقرأ وهو يأخذ صور من الكلمات. أنت لا تشعر بذالك. الدماغ مثلا يمر على كلمة Speak مرة ومرتين. فى كل مرة يأخذ منها صورة. بعد فترة حينما تحتاج لهذه الكلمة ستجد بأن حفظها سهل عليك وتعتقد بأنها سهلة لكن الحقيقة أن الدماغ تعود عليها خلال القراءة التي كنت  تقوم بها لكنه لم يخبرك. أيضا هذه الطريقة تجعل بصرك يتعود على أشكال اللغة الانجليزية وهذا يسرع من قراءتك وكذا يساعدك فى كتابة الكلمات بشكل صحيح.

بعض الطلاب يتواصل معي ويقول لي ميني أنا أخاف أن أحفظ الكلمات بطريقة خاطئة. أقول له لا تقلق من ذالك. لتحفظ الكلمة تحتاج إلى الكثير من العمل وهذه الطريقة لن تجعلك تحفظ الكلمات بل فقط ستجعل دماغك يأخذ منها صورا لتساعدك فى المستقبل. 

إذا أردت أن تتعلم اللغة الإنجليزية وبسرعة وحرفية ضع برنامج القراءة فى نظامك. لا تهمله أبدا. كل من نجح معنا فى الأكادمية فقط لأنه طبق ما أقول لك الآن. 

تعلم الانجليزية

3- الكتابة: لعلها تكون واضحة أو غريبة بالنسبة لك. فى الأكادمية المبتدئ الذى لم يدرس اللغة الإنجليزية من قبل أعطيه فقط خمسة عشر يوما ثم أقول له أن يبدأ الكتابة. نعم مبتدئ لم يدرس اللغة الإنجليزية من قبل. لكن أنا أفهم جيدا كيف يعمل الدماغ ولذا أقول له أن يبدأ الكتابة فى أقرب وقت. 

فى البداية يكون مثل المستحيل ولكن إذا كان الطالب مشتهدا يتواصل معى كثيرا لأساعده دائما حتى يستطيع تخطى هذه العقبة. فقط أريدك أن تحاول. فى البداية سيكون مثل حمل الجبال ولكن لا تستسلم. الكتابة تبني عضلات فى دماغك تكون فى البداية بالكاد موجودة وضعيفة جدا. لذا حينما تحاول تشعر بالنعاس والتعب. لكن الطريقة الوحيدة لتبني هذه العضلات هي من خلال ممراسة الكتابة. ولذا كلما ما رستها أسرع وكل ما مارستها أكثر كل ما استعطت أن تتقن اللغة وبسرعة.

كذالك أيضا الكتابة تفجر الكثير من الاسئلة فى دماغك. حينما تكتب ستكتشف تراكيب جديدة ولذا ستسأل. حينما تكتب ستريد أن تعبر عن فكرة معينة ولذا ستسأل كيف تعبر. 

الكتابة لها تأثير كبير جدا فى تعلمك بسرعة. فقط لو واصلت الكتابة لمدة أسبوع لوجدت نفسك فى مستوى جيد جدا. نعم أنا جربت ذالك بنفسي وجربته على طلبتي. 

كل هذه الأفكار التي أعطيك الآن جربتها بنفسي وكذا جربتها على طلابي سواء فى أكاديميتي أو خارجها. أعرف بأنه من الصعب أن تجدها عند أي معهد ولذا بعض طلابي يخاف بأنها لا تعمل معه ولا يطبقها ولذا لا يستفيد معنا فى الدورة. 

مرة اتصل بي صديق وقال لي سأقضى معك شهرا لأدرس عليك اللغة الانجليزية فقلت له مرحبا بك. بالفعل أتى ودخل الدورة وبدأ فيها ولكنه لم يستفد كثيرا. بعد ذالك اكتشفت أنه لم يطبق ما قلت له بل كان يطبق برنامجا آخر عنده هو فى هاتفه. 🙂 كان يدرس كثيرا ولكن دائما مشغول بهذا البرنامج.

ربما تحفظ جميع القواعد وتحفظ الكثير من الكلمات ولكن إذا لم تستمع وتقرأ وتكتب فستكون استفادتك قليلة جدا وبطيئة. لا أقول أن تتبع نصيحة أستاذى ولكن إذا كنت تستطيع فجربها فستحل مشكلتك بكل تأكيد وفى فترة وجيزة.

أعرف جيدا بأنك إذا قررت أن تتعلم اللغة الإنجليزية فستكون قادرا على تعلمها لكن هناك فرق بين أن تتعلمها خلال ستة أشهر أو خلالة سنتين. طبعا الفرق هو أن تتبع الطريق الصحيحة ثم تطبقها وهذا ما أريد أن أعطيك هنا. 

حينما أسست أكاديميتي لتعليم اللغة الإنجيزية كنت فقط أفكر فى شيئين: كيف لي أن أساعد الناس ليتعلموا اللغة الإنجليزية فى فترة وجيزة وفى بيوتهم. أنت تحتاج للغة الإنجليزية فى عملك وفى حياتك وتريدها بسرعة. إذا طبق هذه القواعد الثلاث التي أعطيتك الآن. ابدأ من اليوم. 

هل عندك سؤال, اتركه لي فى تعليق وأنا أجيبك إن شاء الله. شكرا لك.

أريد أن أسمع منك.. اترك لى تعليق

Leave A Response